22 أبريل، 2010

شَفافِية

1
... السيارة أمام البيت الرخامي ذي الطابقين.. السائق يمسح زوايا الزجاج الأمامي التي لا تطالها المسّاحات.
2
ارتدى بذلته الزرقاء المكوية بعناية.. قال يُحدِّث نفسه:
ــ القميص الأبيض سيكون لائقاً مع البذلة.. خاصة مع رباط العنق الأزرق.. فتبدو اللبسة بهذا التبادل: أزرق.. أبيض.. أزرق.. فإذا أضفنا الحذاء الأسود اللامع فإنني دونَ شَكّ سأسرق الأضواء هذا اليوم.. يبدو أنّ الأضواء بدورها تتطلَّب سرقة!
فرقع أصابع يديه.. وقف على مشطَي قدميه وفرقعهما.. ثم فرقع عنقه أيضاً.
ــ لا بأس لو تأخرت.. خَلِّيْهم يَرْجَوا.. فالاجتماع لن يبدأ بدوني على كل حال.. سيبقى الكرسي على رأس الطاولة شاغراً.. وهم ينظرون إلى ساعاتهم قلقين.. وعندما أفتح الباب سيلتفتون جميعاً ناحيتي.. يا لها من لحظة!
مسح على صلعته قبل أن يتقدَّم ناحية المرآة.
ــ للصلعة إيجابياتها.. فهي تُريح من عناء التمشيط.
وقف أمام مرآة المدخل.. مسح عينيه.. ضيَّقهما.. مسح المرآة بظاهر يده.. نفث البخارَ على سطحها.. لكن لا أثر لصورته.
ــ ما هذا؟ ما الذي أصاب هذه المرآة اللعينة؟ كيف تكون ساطعة إلى هذا الحَدّ.. تعكس كل شيء.. الساعة الحائطية.. المزهرية.. شجرة الرمّان التي تهتز خارج إطار النافذة.. بل وحتى هذه الذبابة الحقيرة التي حامت حول صلعتي وحطَّت لتوِّها خلفي على الجدار.. والتي يُفترَض أن أحجبها بكتفَيّ.. لا شك أنها الشفافية التي يتحدثون عنها! ها أنا قد حقَّقتُها دون عناء.
جاء صوت السائق من الشارع:
ــ السيارة جاهزة.
نظر في المرآة نظرة أخيرة.. جثا.. نهض مرَّة أخرى.. لكن لا جدوى.
كوَّر قبضته وسدَّدها إلى المرآة.. انحنى لينظر في الشظايا المبعثرة.. تملَّكه الغضب.. فأخذ يدهس الشظايا التي لم تكن تعكس سوى الثريّا المتدلية من السقف.
(2001)

هناك 8 تعليقات:

  1. مفتاح سعد امعيزيق8 أغسطس، 2009 1:43 م

    ما أجمل ألا ترى وجهك في المرآة...هذا يضفي على الحياة مذاقـــًا خاصــًا .. والأجمل من هذا كله ألا يراك أحدٌ البتة .

    ردحذف
  2. اهي شفافية ام فراغ..اكيد هو فراغ من كل شئ للاسف الكثير من الناس حولنا هم كذلك

    ردحذف
  3. حسام الدين الثني24 أبريل، 2010 6:13 ص

    أحمد يوسف عقيلة .. ( أخيل ) ملحمة القصة الليبية القصيرة .. أجد في نصوصك ما لا أجده في غيرها ... أحييك .

    ردحذف
  4. الكلتب والقاص احمد عقيلة تحية عطرة . اقدم اليك هذا الخبر عن مهرجان الشمس الذي سوف ينطلق الجمعة القادم
    البرنامج العام لمهرجان الشمس الثقافي بمدينة اجدابيا ( من 30 ابريل الي 2 مايو 2010 )
    اليوم الاول : الجمعة 30 / 4 /2010
    الساعة : 5:30 عصرا انطلاق المهرجان من امام باحة القصر الفاطمي ، ثم المسير علي الاقدام حتي مدرج كلية الطب البشري ، حيث الافتتاح الرسمي للمهرجان بعد اداء صلاة المغرب جماعة بساحة الكلية .
    - النشيد الوطني
    - القران الكريم
    - كلمة القيادات الشعبية
    - كلمة المؤتمر الشعبي للشعبية
    - كلمة مدير المهرجان
    - استراحة قصيرة
    - محاضرةعن اجدابيا والاجدابيين – ( ابراهيم الاجدابي نموذجا ، للدكتور عمر خليفة بن ادريس .. المكان ( مدرج كلية الطب )
    - الساعة 11:30 امسية شعبية تتخللها رواية السيرة الهلالية ، ويعقبها سهرة شعر شعبي مفتوح يحييها بعض رموز الشعر الشعبي باجدابيا .. المكان ( السرادق الشعبي بفندق امال افريقيا ).

    اليوم الثاني : 1- 5

    الساعة 9:30 صباحا الي 11:30 افتتاح معارض ( الكتاب – الفنون التشكيلية – الجهاد – القصور – التمور ) . المكان : مقر فوج الكشافة اجدابيا
    من الساعة 12:00 الي 1 ظهرا .. محاضرة عن اجدابيا الفاطمية للدكتور سالم الفلاح . المكان ( ساحة كلية العلوم والاداب – جامعة اجدابيا ) .
    الساعة 1:15 انتقال الضيوف الي مدينة البريقة لزيارة شركة سرت وتناول وجبة الغداء ثم يعقبها زيارة النصب التذكاري لشهداء معركة بئر بلال والبريقة .
    من الساعة 7:00 الي 1:00 امسية للشعر الفصيح والقصة القصيرة .. المكان ( قاعة فندق امال افريقيا ) .
    استراحة العشاء
    جلسة مفتوحة شعر وموسيقي .. من الساعة 11:30

    اليوم الثالث : 2 – 5
    الساعة 9:30 الي 10:30 محاضرة عن اجدابيا عبر التاريخ للدكتور عبدالسلام شلوف ( كلية العلوم والاداب جامعة اجدابيا ) .
    الساعة 10:30 ا لي 11:30 ظهرا محاضرة عن اجدابيا الجهاد للدكتور عطية مخزوم الفيتوري .. المكان ( كلية العلوم والاداب جامعة اجدابيا )
    من الساعة 11:30 الي 1:30 اصبوحة شعر غنائي ومحكي يحييها رموز من الشعراء والشعر المحكي بليبيا .. المكان ( كلية العلوم والاداب ) .
    استراحة الغداء
    من الساعة 5:30 الي 7:00 زيارة لموقع النهر الصناعي .
    من الساعة 7:30 الي الساعة 9:00 عرض لمسرحية العقد لفرقة الينابيع اجدابيا بعنوان ( المولود ) لفريق مدرسة الهداية للفنان حميد بو عجيلة المنكام ( مدرسة سناء محيدلي )
    الساعة 9:30 الحفل الختامي .. المكان قاعة المجاهد صالح لطيوش )
    استراحة العشاء يعقبها حفل( كشك ) شعبي بباحة فندق امال افريقيا

    ردحذف
  5. أنا أستغرب من هذا الخبر الذي أنزله المدعو ( ناجي احمده ) .. يا أخي الخروبة ليست لوحة إعلانات .. وإذا أردت أن تخبر صاحب الخروبة بشيء فبإمكانك أن تبعثه له على ايميله المكتوب هناك في أعلى صفحة الخروبة .. أما نحن المستظلين بظلها فإننا نتأذى بمثل هذه المراسلة غير المبررة ..
    إعذرني أستاذ أحمد يوسف على هذا التعليق .. ولكنني وجدت نفسي مجبراً لأقول أن الخروبة ليست صحيفة محلية .

    ردحذف
  6. الأخ غير المعروف والذي إستهجن دعوة الناجي أحمدة عبر مدونة الخروبة وقال أنها ليست لوحة إعلانات .
    لعل في هذا دعوة خاصة للأستاذ أحمد عقيلة ودعوة عامة لكل قراءه وهذا ليس بالشيء المستهجن بل قد يكون شيء محمود ومطلوب أن نعرف ونعلن عن مواعيدنا الثقافية وخصوصاً من مثل هذا المنبر الذي له كم كثير من القراء والمتصفحين .
    لا أدري ما هو رأي صاحب المدونة فأنا لا أريد أن أنوب عنه ولكنها مجرد وجهة نظر .
    أطلب صفحك أخي أحمد ولكني على يقين بأن باب مدونتك مفتوح للجميع .
    أختك سهام

    ردحذف
  7. فهمت ما تقصده يا اخي احمد هكذا هي الشفافية في وقتنا هذا ♡رائعة هي سطورك و كلماتك و تحدثك عن الشفافية بهذا الشكل···احييك

    ردحذف