23 فبراير، 2017


على حافة الوادي

قصة قصيرة.

(إلى أحمد عبدالجليل الصعقار)
... صنوبرة على حافة الوادي المؤطّر بجدار صخري.. فوقها غراب ينعق.. تحتها كلب أبيض ينبح.. فوق الحافة المقابلة شمس تتهيأ للغروب.. تُريق الألوان في أطراف الغيم.
الكلب أكثر حماساً.. يوجّه نباحه إلى الأعلى.. يحاول التسلّق.. يكتفي بسنّ أظافرة على الساق الخشنة.
 غيمة صغيرة متمهّلة.. تُبلل المشهد.. تقطر أغصان الصنوبرة.. يتوقف الغراب عن النعيق.. ينفش ريشه.. يتوقف الكلب عن النباح.. يلعق قطرات المطر التي تجمّعت في تعرّجات الصخر.
المزنة الصغيرة تتجاوز الوادي.. نصف الشمس المرتكز فوق الحافة المقابلة يصبغ المشهد بالأحمر.

يرفع الكلب رِجله.. يبول على أسفل الصنوبرة.. يحرث التراب بأظافره.. يلوي عنقه.. يتوارى في عتمة الغابة.

ينعق الغراب نعقتين طويلتين.. وهما تعنيان على الأرجح: (هذا أقصى ما يستطيع أن يفعله كلب.. مخلوق لا يملك جناحين لا حيلة له إلاّ النظر إلى الأعلى).. ثم يطير باسطاً جناحية فوق تعرجات الوادي.. يلتفت إلى قرص الشمس ينزلق بكامل استدارته وسط موكب من الألوان.. ينعق بزهو: (أن يكون لك جناحان يعني أن ترى الشمس بكامل بهائها.. فيما الآخرون تلفهم العتمة مبكراً).. ينظر إلى الأسفل.. الكلب الأبيض ينحدر مع الوادي.. خط أبيض قصير يظهر ويختفي في فجوات الغابة.

***
(2017)

هناك 10 تعليقات:

  1. الغابة التى تنزف روحا..اى نعم روحا ..

    فى نهاايات لياليها يختلس اليها جزارى الخشب ليذبحوا اشجارها ويسلخوها على مقربة ومسمع من اخواتها فيزهق ارواحا فجيعتا وغضبا ..
    صوت نحيبها لا يصل لهم فلا لوم ينطقهم ولا يشل اياديهم فخلفهم نحيب ابنائهم بردا وسقما ..
    فشتاء السنين المتواتر عليهم اعجزهم عن حلول اخرى لهم غير ازهاق ارواح هذه الاشجار المسنه..وحتى الفتية لم تنجوا من سكاكينهم

    ردحذف
  2. أن يكون لك جناحان يعني أن ترى الشمس بكامل بهائها فيما الأخرون تلفهم العتمة مبكرا

    أبدعت
    موفق

    ردحذف
  3. كل ميسر لما خلق له وربما مسير أيضا

    إنها الحياة

    ردحذف
  4. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف
  5. سلسة متدفقة. .. جميل ما دونت.

    ردحذف
  6. أعتز بك ... كثيرا

    ردحذف
  7. لا تسأل من أنت ؟ ولا من أين ؟ ولا أنا !
    إنما نحن على هذه الأرض الجميلة وكفى
    كل البقاع والأجناس عندي سواء
    الناس جميعهم أهلي وأحبهم
    وكل بني الإنسان لي أحباء
    أحض البشر على التآخي
    على الحب
    ليسودوا الشقاء

    ردحذف
    الردود
    1. الكلمات مأخوذة من قصة صلاة الملائكة
      أي أنها ليست من إبداعي


      هي فقط هدية بمناسبة حصولكم على العضوية الفخرية

      للعلم

      حذف
  8. على حافة الوادي : استحضار لكل ما تحمل الطبيعة من كاىنات وجمادات ، وصف دقيق ، واسلوب جميل ، راقني مشهد افضع كائنين في الدنيا الكلب والغراب ومدى فخر الغراب الذي لا يملك اللون الا السواد والنعيق المزعج ويتباهى بالتحليق ، صدقا لا اجمل من الحرية

    ردحذف
  9. على حافة الوادي : استحضار لكل ما تحمل الطبيعة من كاىنات وجمادات ، وصف دقيق ، واسلوب جميل ، راقني مشهد افضع كائنين في الدنيا الكلب والغراب ومدى فخر الغراب الذي لا يملك اللون الا السواد والنعيق المزعج ويتباهى بالتحليق ، صدقا لا اجمل من الحرية

    ردحذف