24 ديسمبر، 2010

البرتقالة..

... ضحى مشرق.. على الكرسي الهزاز في شرفة قصره.. ينظر إلى الآفاق المعشبة.. وسياج المزرعة الذي يختفي خلف الأفق.. أمامه صحن فاكهة.. يتناول برتقالة.. يتأملها.. يتحسسها بين كفّيه.. يقشّرها.. يتحلب فمه في انتظار الحموضة اللاذعة.. يشطرها.. يتناول فصاً.. يغمض عينيه.. يتغضن وجهه.. يصرخ.. يبصق.. يقذف بقايا البرتقالة.. يركل الكرسي.. يلعن حظه العاثر.. فقد اتضح أن البرتقالة حلوة..!!
***
(2010)

هناك تعليقان (2):

  1. عبد الباسط الجياش1 يناير، 2011 12:19 م

    من يسكن القصر لا يتحلب فمه من برتقالة , ولكنها
    التقاطتك , كانت بين أيدينا , وكتبتها أنت .

    ردحذف
  2. وفاء الحبوني بنغازي3 يناير، 2011 8:34 ص

    كل هذاالغضب والبرتقله حلوه فماذا لو كان مذاقها لذع

    ردحذف