14 فبراير، 2010

إصداران جديدان لعقيلة

عن دار الحوار بسوريا صدرت هذا الشهر (فبراير 2010) مجموعتان قصصيتان للقاص (أحمد يوسف عقيلة).. هما:
ــ درب الحلازين.. (25 قصة).
ــ غراب الصباح.. (30 قصة).
وستعرَض المجموعتان في معرض تونس للكتاب الذي يبتدئ بتاريخ 25 أبريل القادم.

هناك 16 تعليقًا:

  1. عبدالسلام الحجازي14 فبراير 2010 12:03 م

    ألف مبروك يا أحمد .. هذان الإصداران إضافة كبيرة لرصيدك الكبير .. وإضافة غالية للأدب الليبي الذي لم يأخذ حقه بعد من الانتشار على الساحتين العربية والعالمية .. هذا شرف نعتز به جميعاً .

    ردحذف
  2. استاذ احمد يوسف مبرررررررررررررررروك جديدك وعقبال المزيد , وايضا مبروك التكريم لك ولكل الاصدقاء المكرمين من الادباء
    ودام القلم ينبض دائما في وطني ..

    ردحذف
  3. ألف مبروك ... عزيزي أحمد

    ـــــــــــــــــــــــــ
    إصدران جديدان هما إضافة مهمة لتجربتك القصصية المتدفقة
    الف مبروك مرة اخرى عزيزي

    عبدالباسط أبوبكر محمد

    ردحذف
  4. سعيدٌ جدًا بهذا الخبر يا أستاذي أحمد.. أتمنى لك دوام الابداع.

    محمد مصراتي
    http://mesrati.blogspot.com/

    ردحذف
  5. عظمة الحدث تكمن في تمكن كثير من القراء في التمتع بإبداعاتك أيها المشاكس الجميل ، وعرضها في أكثر من معرض هو في حد ذاته تكريم لك وتكريم لليبيا العظيمة في شخصك ، دمت مبدعا عزيزي ( حمد ) ودمت متألقا ....

    ردحذف
  6. ألف ألف مبروك ياعقيلة..ياكاتب اللغة،والرصانة..مزيدًا مزيدًا كلَّ يوم..
    تحياتي..إبراهيم سعد مجيد.

    ردحذف
  7. الف مبروك القاص المبدع الباحث التراثى انسان المحترم على اصدراته جديدة ولكن متى يصلن الى هنا

    ردحذف
  8. مبروك أخي أحمد .. مع تمنياتي بدرب مشرق كالصباح.

    علاء الكزة

    ردحذف
  9. هل أبارك لك أم أبارك لدار النشر التي ازدانت اصداراتها بهذين العنوانين ، لكن على كل عشت مبدعا صديقي الذي صار الدخول إلى براح خروبته واحد من طقوس حياتي اليومية.....

    ابتسام العوامي

    ردحذف
  10. سالم الكواش15 فبراير 2010 12:13 م

    ألف مبروك أحمد..إضافة للأدب الليبي..سأحرص على إقتنائهما.

    ردحذف
  11. لف مبروك الاستاذ احمد ومن جديد الي جديد والنجاح حليفك باذن الله
    ....
    باسط العشيبي

    ردحذف
  12. ديمة عندي احساس إن أحمد يوسف ايقول اللي يمشي بشويش يوصل بسرعة ...مبروك ياعقيلة

    ردحذف
  13. عزيزي / أحمد

    سرني كثيراً هذا الخبر واسعدني ، وسوف تكتمل المسرة والسعادة إذا ما أقيمت أمسية بهذه المناسبة نتشرف بها بتوقيعك على هذين الإصدارين .
    ولعل منتدى اماسي البيضاء جدير بهذه الإحتفالية .

    عبدالحفيظ أبوغرارة

    ردحذف
  14. ألف مبروك أخي أحمد ومزيدا من الإصدارات

    عوض الشاعري

    ردحذف
  15. مفتاح امعيزيق العريفي20 فبراير 2010 12:57 ص

    صديقي أحمد أطال الله عمرك حتى يطول إبداعك ..وحتى نجد الطريقة المثلى لاستخدام الكلمات التي نشمها ونراها ونسمعها ونلمس الخشن منها والناعم .. إن طريقتك في رصف الكلمات .. كثيراً ما تـُـشعرني بالعجز عن الكتابة كلما قرأت لك ..

    ردحذف
  16. عظمة الحدث تكمن في تمكن كثير من القراء في التمتع بإبداعاتك أيها المشاكس الجميل ، وعرضها في أكثر من معرض هو في حد ذاته تكريم لك وتكريم لليبيا العظيمة في شخصك ، دمت مبدعا عزيزي ( حمد ) ودمت متألقا

    ردحذف